شـــبــكه ومنتــدايات لميـــــــس ( tuba buyukustun )
عزيزي الزائر الكريم شكراً لتسجيلك في شبكه ومنتديات لميس! نحن سعداء جدا لاختيارك بأن تكون واحداً من أسرتنا و نتمنى لك الاستمتاع بالإقامة معنا، تفيد وتستفيد ونأمل منك التواصل بإستمرار. مع أطيب الأمنيات, إدارة شبكه ومنتدايات لميس

تحيات المراقب العام : شريف المصرى

شـــبــكه ومنتــدايات لميـــــــس ( tuba buyukustun )

http://tuba-buyukustun.7olm.org
 
البوابةالرئيسيةبحـثدخولالتسجيل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
»  بشرى ساره و قريبا وحصريا على مستوى المنتدايات سيتم افتتاح المصرى tv ببث حى ومباشر
السبت 05 يناير 2013, 03:51 من طرف shareefmasri

» حصريا واهداء من الشبكه لأعضائها صور مسلسل بائعه الورود اهداء من الشبكه لزوارها الكرام
الإثنين 05 سبتمبر 2011, 23:48 من طرف shareefmasri

» حصريا وقريبا ترقبو مسلسل بائعه الورود
الإثنين 05 سبتمبر 2011, 23:32 من طرف shareefmasri

» دفتر عزاء لشهداء ثوره 25 يناير
الإثنين 14 فبراير 2011, 06:05 من طرف shareefmasri

» شهداء ثوره الشرف والكرامه
الإثنين 14 فبراير 2011, 06:01 من طرف shareefmasri

» من قتل نفساً بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنّما قتل النّاس جميعاً ومن أحياها فكأنّما أحيا النّاس جميعاً» المائدة 32 «والذين لايدعون مع الله إلهاً آخر ولا يقتلون النّفس التي حرّم الله إلا بالحق» الفرقان
الإثنين 14 فبراير 2011, 05:58 من طرف shareefmasri

» أهداء خاص لأعضاء الشبكه والذى يصادف ميلاد شبكه ومنتدايات لميس فى ثوبها الجديد وعامها الثانى على التوالى
الجمعة 14 يناير 2011, 07:24 من طرف shareefmasri

» بعون الله ورعايته تم رسميا افتتاح محطه وراديو شريف المصرى شبكه ومنتدايات لميس
الجمعة 14 يناير 2011, 06:45 من طرف shareefmasri

» برنامج Avira AntiVir Premium
الخميس 13 يناير 2011, 21:31 من طرف shareefmasri

» برنامج ياهو 2011
الخميس 13 يناير 2011, 21:21 من طرف shareefmasri

» مكافح الفيروسات avast اخف واقوى برنامج للفيروسات +السيريال شغال حتى 2038
الخميس 13 يناير 2011, 20:47 من طرف shareefmasri

» ما أجمل ان تسمع شعر يحيى مع الموسيقى والصور النادره حصريا على شبكه ومنتدايات لميس
السبت 01 يناير 2011, 06:21 من طرف shareefmasri

» أجمل أغنيه تركيه مع اجمل صور حصريه لن تراها سوى بشبكه ومنتدايات لميس
السبت 01 يناير 2011, 06:01 من طرف shareefmasri

» شرح تركيب اذاعة لموقعك,شرح انشاء محطه راديو
الأحد 26 ديسمبر 2010, 03:11 من طرف shareefmasri

»  شرح تركيب سكريت الراديو وعمل اذاعة بموقعك بالصور وبالتفصيل الممل
الأحد 26 ديسمبر 2010, 02:01 من طرف shareefmasri

»  <<<اسكندر كباب من المطبخ التــركي>>>
الجمعة 24 ديسمبر 2010, 04:39 من طرف shareefmasri

» وصفة متميزه°•● ( حلا صدر الدجاج ) من المطبخ التركي
الجمعة 24 ديسمبر 2010, 04:34 من طرف shareefmasri

» صينية اللحم في الفرن
الجمعة 24 ديسمبر 2010, 04:28 من طرف shareefmasri

» الدجاج المحشى من المطبخ التركى
الجمعة 24 ديسمبر 2010, 03:53 من طرف shareefmasri

» وسوعة المطبخ التركي >> ساخنة من مطبخ منى لموائدكم <<
الجمعة 24 ديسمبر 2010, 03:48 من طرف shareefmasri

» موسوعه المطبخ التركي اطباق حلوه مررررررره
الجمعة 24 ديسمبر 2010, 03:44 من طرف shareefmasri

» رح أبدأ الملف بوصفة من أشهر و ألذ الأطباق التركية التي تقدم في المطاعم التركية :: اسكندر كباب ::
الجمعة 24 ديسمبر 2010, 03:39 من طرف shareefmasri

» من المطبخ المصري
الجمعة 24 ديسمبر 2010, 02:57 من طرف shareefmasri

» الأدب المغاربي...أية خصوصية
الجمعة 24 ديسمبر 2010, 02:48 من طرف shareefmasri

» صبي الأسرار .. للاستاذ خيري منصور
الجمعة 24 ديسمبر 2010, 02:44 من طرف shareefmasri

» ابحث عن وطن مفقود
الجمعة 24 ديسمبر 2010, 02:39 من طرف shareefmasri

» الوصايا التي كتبها.. / غابرييل غارسيا ماركيز ..
الجمعة 24 ديسمبر 2010, 02:34 من طرف shareefmasri

» العمر قصير و الكتب كثيرة ..!
الجمعة 24 ديسمبر 2010, 02:30 من طرف shareefmasri

» أوجاع عراقية .
الجمعة 24 ديسمبر 2010, 02:25 من طرف shareefmasri

» نصيحة ذهبية لمطبخك
الخميس 02 ديسمبر 2010, 18:26 من طرف shareefmasri

التبادل الاعلاني

  
احداث منتدى مجاني

brothersoft.com



الأداره العامه للمنتدايات


الأداره العامه شريف المصرى



مشاركه الموقع على الفيس بوك
مشاركة
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 5 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 5 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 212 بتاريخ الإثنين 12 أبريل 2010, 19:33

شاطر | 
 

 من قصص ضحايا الشات والانترنت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
shareefmasri
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
الابراج : السمك
الماعز
عدد المساهمات : 475
تاريخ الميلاد : 20/03/1979
تاريخ التسجيل : 28/06/2009
العمر : 39
العمل/الترفيه : محاسب مالى السياحه والسفر والانترنت
المزاج المزاج : الحمدلله

بطاقة الشخصية
لميس: 20

مُساهمةموضوع: من قصص ضحايا الشات والانترنت   الثلاثاء 28 يوليو 2009, 03:35
خياراتالمساهمة

من قصص ضحايا الشات والانترنت
[وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]



بسم
الله الرحمن الرحيم اخواني في الله .. كُلنا يعلم أن للإنترنت فوائد عظيمة
.. وأنه من تيسير الله سبحانه وتعالى لنا ومنته وفضله .. فكم من عمل شاق
يسّره لنا هذا الجهاز ..
وكم من بحث ساعدنا به .. وكم من مسأله شرعيه
أصلناها من الكتب الإلكترونيه للعلماء وأقوالهم ومواقعهم .. التي لو بحثنا

تكن عند امرئ من خليقة ** وإن خالها تخفى على الناس تُعْلَمِ سبحان الله
.. هؤلاء اللاتي يعرضن أجسادهن خلف الشاشات ,, كما ولدتهن أمهاتهم ,, نزعن
جلباب الحياء وخلعن ثوب العفه ,, لا حياء ولا دين ولا خوف من الله عز وجل
,, هل من المعقول أن يكنّ مربيات الأجيال شـّـتان بين عائشة رضي الله عنها
, وعائشة اليوم ..! لم يا أختاه ؟.. هل لأن الله أنعم عليك بنعمة الصحه
والعافيه والجمال ,, تعصين الله بنعمه؟ أكتب لكِ .. وقلبي يكــاد أن
يتفطّر من الألـم .. أخيتي تفكـّري .. فقط إجلسي بينكِ وبين نفسك ,,
وإطرحي هذا السؤال عليكِ .. ( ما النهايه ؟ ) أخيتي لن أسألكِ .. ماهي
الإجابه .. لأنكِ أعلم بها مني ..! هل تودين الموّت عاريه على أنغام
الموسيقى ينظر الرجال إلى جسدكِ الذي كان في يوم نطفه طاهره في رحم أمكِ ؟
أم أنكِ تودين الموت في مصلاكِ تقرأيين القرآن وتسألين الله الفردوس
الأعلى .. اليك هذه القصة داعيه كادت أن تسقط بالوحل .. كانت إحداهن فتاة
محافظه .. بها سمات الصلاح والدين .. دخلت تدعو إلى الله .. عبر هذا
الجهاز .. لِما سمعت عنه .. من وجود أخوات غارقات في بحور الشهوات ..
فدخلت غرف المحادثات " البلاء توك " وإستمرت تدعو عبر الغرف الدعويـّه ..
تشارك بما لدينا من خير .. من مواد مسجلـه محاضرات وقرآن وأناشيد ... ولكن
هيهات .. سولّت لها نفسها أن تدعو في تلك الغرف التي تُسمى بالغرف "
الحمراء" فذهبت .. ولكنها تفاجأت مما تراه .. ظنت أنها دخلت على " بهائم "
أكرمكم الله .. فهذه تعرض جسدها ... وهذا يضع مقاطع من الخنى والزنا ..
وذاك يكتب الكلام القبيح على العام .. وذاك على المايك .. متبجّح يسوق
الكلام الفاحش دون رقيب أو حسيب .. بقيّت برهه من الوقت .. تتفحص وتتحسس
هذا العالم الغريب .. فأحست بخّوف وبدأت أواصلها ترتعد .. وتقول في نفسها
.. يا الله ألهذا الحد وصل بنا الحال .. رحماك يا الله .. رحماك يا الله
.. سقطت دمعة حاره على وجنتيها .. ورفعت أكفها إلى السماء داعيةً المولى
عز وجل أن يهديهم .. ويردهم إلى عقولهم .. التي إستحوذ عليها هذا الشيطان
الإكتروني .. خرجت ململةً لجراحها .. تمسح بأكفها دموعها .. توضأت ..
وإرتدت ثوب الصلاة ... كبّرت .. وصلت ركعتين .. دعت الله أن يغفرلها جهلها
ودخولها إلى هُناك بعد أيام .. جاءها الشيطان مخذلاً .. قال لها (
أتتركيين أخواتكِ وإخوانكِ يضيعون في متاهات الظلام وأنتِ صالحه .. تسلكين
درب الخير .. ما أقساكِ ) ففكرت وقالت أنا إمرأة قويّـه .. سأذهب لأنتشل
إخواني وأخواتي من بؤرة الفساد .. ولن أتأثر بإذن الله , فأنا طالبة علم
.. وإيماني بالله قوي .. فظنّـت تلك المسكينه أنها ستقدر على ذلك .. دون
أن تتأثر ..! ولكن هيهات .. ذهبت .. إلى تلك الغرفة مرةَ أخـرى .. ورأت
المئات يتجمعون على حالهم .. فكتبت على الخاص لأحدهم .. تدعوه إلى الله ..
وتذكـّره بالآخـره وبعذاب القـبر .. فتفاعل معها .. وقال لها : الله
يجزاكِ خير ... (لا تخليني .. أنا محتاجك .. من زمان كنت أبي أحد ينبهني
.. يصحيني من هالغفله لا تخليني .. أنا ما صدّقت أحصل على أخت مثلك ) فرّق
قلب تلك المسكينه .. ورأفت إلى حـاله .. فقال لها : أعطيني بريدك
الإكتروني لأتواصل معك فأنا محُتاج لمن يذكّـرني بالله .. بعد تردد ..
أعطته بريدها الإلكتروني .. مرّت الأيام بينهما ... هي تــُذكره بالله
تعالى .. وهو يتجاوب معها ولكـن ـ هل تعتقدون أن الذئاب لهم أمان ؟ بدأت
تعجُب به .. وبدأ هو يرسم خطته المشؤومه .. قال لها ذات يوم : فـُلانه ,
لولاكِ لم أهتدِ .. فأنتي نعمه من السماء .. قد تغيّرت حياتي معكِ منذو أن
عرفتكِ .. أطرقت رأسها حياءَ وإحمّر وجهها القمري خجلاً.. قالت له : أنت
(أخي في الله) ومن واجبي أن أدعوك وأذكـّرك بالله ,, فلستُ أنانيـّـه ..
أضمن الخير نفسي وأصُـلحها .. بينما أترك إخواني وأخواتي في وحل الرذيله
.. قال لها الذئب الماكر .. ما أطيّب قلبكِ .. أكاد أجزم أنكِ نادره في

أنا الأن خطيبك .. وسأذهب لرؤية أهلكِ .. فلا تخافي .. أبعد كل ذلك تظنين
إنني ألعب .. إطمأنت تلك المسكينه .. فوافقت بشرط أن تضعها بسرعه وتزيلها
.. وذاك الذئب متلهف يترقب تلك اللحظه ليسرق صورتها ... ( فكما هو معلوم
أنه يوجد برنامج لسرقة الصور التي توضع في برنامج الماسنجر ) ذهبت لتختار
أجمل صورة لديها .. وإستقر الرأي عليها .. فوضعتها له .. كانت جميله ذات
عينين واسعتين .. وبشرة نضره .. ولا زال هٌناك بريق لنور الإيمان .. في
وجهها القمري ... صمت برهه بعد أن رأى الصورة ..أعجبته جــداً .. طلب منها
أن تضع صور أخرى لها .. رفضت هي .. وقد كان قلبها يدق بسرعه من الإرتباك
.. قال لها : براحتك حبيبتي .. بعد أيام .. أصبح كلام الحب والكلام الفاحش
لا يفارقهما .. فتلك الداعيّـه .. أمست مريضة القلب .. ذبُـل وجهها ,,
وإنطفئ نور الإيمان .. في عينيها .. أصبحت تتحرى وتنتظر دخوله إلى المسنجر
.. مّـر .. يوم .. يومان .. لم يدخل .. في اليوم الثالث دخل .. فقالت له
بلهفه وشوق أين أنت .. إنتظرتك كثيراً .. قلقت عليك .. قال هو : أنا بخير
.. ولم يبادلها المشاعر التي إعتادت أن تراها منه .. فقالت له : مابك يا
خالد .. لما تغـيّرت؟ هل أنا ضايقتك بأمر .. قال : لا ,, قالت إذن ماذا؟
قال لها أريد أن أراكِ أريد أن نلتقي أرجوكِ فلم أعد أستطيع أن أبعد عنكِ
.. وأنا منذو يومين لم أدخل ,, حتى لا أضايقك بطلبي هذا .. قالت له كيف
تراني وأين ؟ قال : في الصباح حين تذهبين للكليه ,, سأكون هُناك أنتظركِ
.. قالت صعبه كيف ذلك .. أنا في حياتي لم أقابل رجل غريب أو أجلس معه , بل
في حياتي لم يرَ وجهي رجل أجنبي .. ولم يراني إلا محارمي .. قال لها : أنا
زوجك مابكِ .. لا تخافي ,, وأنا شخص إلتزمت والله قد هداني ... وصدقيني
وأقسم لكِ أنني لم أؤذيك .. ولن ألمس جزء منكِ .. إطمأنت المسكينه قليلاً
.. فوافقت وكانت هُنا الطامه.. طلب هاتفها الخلوي لكي يستطيع أن يتصل بها
.. وعلى الموعد في الساعه التاسعه صباحاً .. إرتدت أجمل مالديها من ثياب
.. وتعطرت بأجمل العطور .. وزيّنت وجهها ببعض مساحيق التجميل .. ثم ويا
للأســف .. إرتدت خمارها وعباءة الــرأس .. والقفازات والجوارب..! خرجت
إلى الجامعه .. أنزلوها أهلها وغادروا.. كان بإنتظارها " خالد " دق هاتفها
.. وكانت رنته كدقة الموت في قلبها .. خافت ووجلت .. قالها لها : إنظري
إلى تلك السيّـاره البيضاء المغيّمه نوافذها .. كانت نوافذ السيارة سوداء
.. مخيفه .. وكان لا يتضح من بداخل تلك السيارة .. أخذت خطواتها تتقدم
لتلك السيارة ... وقلبها يرجف وأطرافها ترتعد .. ركبت فصممت من الرهبه ..
قالت بصوت منخفض خائف " السلام عليكم " قال الذئب " وعليكم السلام ورحمة
الله وبركاته " أهلاً وسهلاً .. ماشاء الله تبارك الله .. لقد أصبتُ
الإختيار .. ثبتكِ الله على الدين والطاعه يا غاليتي .. هي صامته قلبها
يدق بسرعه وكأن الزمن سينتهي بدقات قلبها .. أخذ يدها قال مابكِ .. خائفه
.. سحبت يدها وقالت أرجوك .. تحرّك بسرعه قبل أن يرانا أحد .. أدار مقود
السيارة .. فإتجه إلى أحد المباني الكبيرة .. بها الشقق المفروشه للإيجار
.. هُناك حيث كاد أن يضيع العفاف لولا ستر الله ورحمته .. نزل هو من
السيارة .. أخذها من يدها ... قالت أين لم نتفق على ذلك .. إتفقنا أن نجلس
في السيارة فقط .. قال لا يا حبيبتي أريد أن أرى وجهكِ الجميل .. كذلك حتى
تطمأني أنتِ .. ولا يراكِ أحد , ساعه فقط وسأرجعكِ إلى الجامعه .. إطمأنت
قليلاً .. وركبت المصعد معه .. في لحظات خوف وترقّب .. دخلا إلى الشقه ..
قال لها : تفضلي حبيبتي .. دخلت وبقلبها إنقباض وخوفها من الله يقتلها
وإلا به يرفع خمارها عن وجهها .. ويقول سبحان الخالق .. ما أجملكِ .. طبع
قبله شيطانيه على رأسها وأراد أن يقترب منها لينال ما يُريد .. فأكبت
باكيةً .. قال لها : لا تخافي أنتِ مع زوجكِ .. قالت له أريد بعض الماء ..
ذهب ليحضر الماء .. فأسرعت وفتحت الباب وخرجت .. أوقفت أحد السيارات وقالت
له أرجوك أرجوك .. خذني من هنا .. وكان رجل تبدو عليه ملامح الإستقامه ..
ركبت معه .. باكيةً .. ضعيفه .. منكسره .. قالت له كل ما حدث .. ذكـّرها
بالله عز وجل ... وأن هذا من لطفه ورحمته أن أنقذكِ .. وجعل هذا الموقف
عظه وعبره لكِ ولكل فتاة .. خدعها الذئاب .. وغرروا بها .. أنزلها إلى
الجامعه .. نزلت من السيارة .. منكسرة .. تجُـر خطُى الذل ,, وتترجع كأس
الندم .. ولكأن هموم الدنيا بأجمعها على رأسها ذهب رونق ذلك الوجه
الإيماني .. بدأ شاحباً .. أنهكته الذنوب والمعاصي .. بكت .. ندمت كثيراً
.. شكرت الله كثيراً وحمدته .. بعد ذلك .. أخرجت جهازها الحاسوبي من
المنزل .. وكسرت شريحة الجوال .. وعادت لدروسها في المسجد .. وحلقاتها في
الجامعه .. وجهودها الدعويه في الحي وبين صديقاتها .. تفتحت تلك الزهرة
الذابله من جديد .. لم تخُـبر أحداً بما حصل لها .. ظل شبح الماضي يخيفها
.. ولكن بإيمانها .. وصبرها .. إستطاعت أن تقف على رجليّها مرةً أخـُـرى
.. معاهدةً الله عز وجل على التوبه والإنابه .. أخيتي هذا حال كثيرات ممن
وقعن في وحل الرذيله بسبب هذا الجهاز .. فأحسني إستخدامه ولا تكوني ممن
سقطن وفات عليهن الإصلاح .. هذه قد ستر الله عليها .. وحفظها ربُما
لصلاحها .. أو بدعاء والديها .. ولكن أنتي .. نعم أنتي .. تفكّري جيداً ..
ولا تقعي بما وقعت به هي .. فالجرة لا تسلم في كل مـرّه .. إرجعي أخيتي
وغاليتي إلى الله .. وإبدأي صفحةً جديده مشرقه .. وعاهدي الله عز وجل أن
لا تعصيه أبداً .. فرُبَّ دهر بكيت منه فلما صرت في غيره بكيت عليه ..
ختاماً .. نسأل الله عز وجل أن يحفظ نساء المسلمين .. من كيّد الضالين
المضلين .. وأن يرزقنا وإياهن الستر والعفاف والطهر .. وأن يهدي ضال
المسلمين .. والحيارى الضائعين .. إلى جادة الصواب وانتظروا بقية القصص
لضحايا الشات والانترنت سبحانك اللهم وبحمدك .. اشهد ان لا إله إلا أنت
أستغفرك واتوب اليك ..

[وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]

tuba-buyukustun.orgالموضوعالأصلي : من قصص ضحايا الشات والانترنت  المصدر : شبكه ومنتدايات لميسtuba-buyukustun.org
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tuba-buyukustun..org
 

من قصص ضحايا الشات والانترنت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شـــبــكه ومنتــدايات لميـــــــس ( tuba buyukustun ) :: المنتـــــــــــــدى الاســــــــــــــــــلامي-
انتقل الى:  

جميع الحقوق محفوظة لشبكه ومنتديات لميـــــــس
Powered    2010  :  2009 

by phpBB2 ® tuba-buyukustun.org




اضغط هنا اخي الكريم وساهم معنا في نشر منتديات لميس على شبكه فيس بوك